المركز الثقافي المصري في تركيا ينظم ورشة للترجمة العربية بجامعة تركيّة






نظم مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية في اسطنبول، يوم الخميس 4 مايو 2017م، ورشة للترجمة الأدبية لطلاب قسم الترجمة العربية بكلية الآداب بجامعة قيريق قلعة الحكومية التركية، وذلك بناءً على دعوة من قسم اللغات الشرقية وآدابها بالجامعة.

وأدار ورشة الترجمة الملحق الثقافي المصري ومدير المركز الدكتور طارق عبد الجليل، الذي استهل كلمته بالترحيب بالمشاركين، ثم أكّد أهميّة ترجمة الأدب والفكر، حيث إن تلك الترجمات تُعد بمثابة نافذة وحلقة الوصل بين الثقافات المختلفة.

كما شارك في الورشة الأستاذ الدكتور صونر جوندوز أوز رئيس قسم الترجمة العربية بجامعة قيريق قلعة، والدكتور عبد الصمد ياشيلداغ أستاذ اللغة العربية وآدابها، إلى جانب عدد كبير من طلاب القسم من المراحل المختلفة.

وقام المشاركون بالعمل على ترجمة قصة تركية للكاتب التركيّ صادق يالسيز أوتشانلر. وغلب على الورشة أجواء الحماس والمنافسة بين الطلاب الذين حاولوا إخراج أفضل ترجمة ممكنة. كما تميزت الورشة بإعادة صياغة الجُمل المترجمة على نحو يتلاءم مع القالب الثقافي العربي.

ويؤمن مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية بأن حركة الترجمة بين اللغتين العربية والتركية تسهم إسهامًا كبيرًا في إثراء المكتبتين بالأعمال الرصينة، وأنها نقطة مهمّة لتلاقي الشعبين، والتعرف على ثقافة الآخر.

وأعرب الطلاب في ختام ورشة الترجمة عن سعادتهم وكسرهم حاجز الخوف الذي ينتابهم خلال الترجمة.

وتقدم قسم الترجمة العربية وطلابه بالشكر للمركز ومديره على مشاركته في هذه الفعالية المفيدة. وقدمت جامعة قيريق قلعة للدكتور طارق عبد الجليل درع الجامعة وشهادة تقدير وشكر على جهوده في تعزيز التواصل الثقافي بين الشعبين.


© 2016 MISIRkultur.net - ALL RIGHTS RESERVED